إشتراك:

الأحد، 18 مايو، 2014

كيف تؤثر التكنولوجيا على النوم

لا أدري عن تفاصيل حياتكم، لكني أجزم أن الانترنت ووسائل التكنلوجيا عامة تؤثر على نومكم، كما تؤثر على نومي.

أجد نفسي أبحر في صفحات الانترنت لساعات طوال، آناء الليل وأطراف النهار، بدون هدف معين، سوى لإسكات فضولي المعرفي، هروبًا من الواقع.

الغريب في الأمر، أن الدماغ، الذي يصدر قرارات عملية ومنطقية، لا يجد حرجًا في إدمان الانترنت، بل ويجعلك تستقيظ من نومك ويؤرقك لكي تزور حسابك على الفيسبوك وتشاهد مستجدات أصدقائك.

أجرت شركة BigBrandBeds لوحة رسمية (Inforgraphic)، مقتبسة عن دراسة أجراها علماء، عن تفاصيل نوم مجموعة من المشاركين، الذين يستخدمون الوسائل التكنلوجية الحديثة في حياتهم اليومية.

63% من الناس الذين تم استجوابهم لا يحصلون على النوم الكافي، بينما 95% من المستجوبين، يستعملون الوسائل الالكترونية ساعة قبل النوم، مما يؤثر على نشاط دماغهم، فيتأخر موعد النوم.

اضغط على الصورة لتكبيرها

2 تعليقات:

عين على الفيس بوك يقول...

جميل جداا :)

نابض نت يقول...

فعلاً التكنولوجيا تؤثر بشكل كبير على النوم, ولكني أفضل وجود هذه التكنولوجيا مع نوم قليل لعى عدم وجودها.

إرسال تعليق