إشتراك:

الأحد، 1 يوليو، 2012

زيادة ثانية إضافية في فصل الصيف


أضاف علماء من مختبر الفيزياء الوطني National Physical Laboratory ثانية إضافية للتوقيت العالمي المنسق - UTC - منذ يوم فاتح يوليوز 2012.
The insertion of the leap second is required as Earth does not rotate at a constant speed, whereas atomic clocks, several of which are located at NPL's site in Teddington, are much better at keeping time. Due to the unpredictable nature of Earth's movement, leap seconds are occasionally required to bring atomic time back into alignment with astronomical time. This procedure ensures that on average the Sun remains overhead at noon.*

يقول العلماء أن إضافة الثانية الإضافية كانت ضرورية لضمان تزامن التوقيت الأرضي مع دوران الأرض الطبيعي، إذ سرعة الدوران غير ثابتة، في حين أن الساعات الذرية المعتمدة في إدارة التوقيت العالمي نظريًا، تحسب الثواني بدقة ولا تأخد بعين الاعتبار تفاوت سرعة دوران الأرض بين الفينة والأخرى، مما اضطرهم لإضافة ثانية إضافية لاتقاء اختلال موازين الوقت وضمان تزامن دوران الأرض مع التوقيت العالمي المنسق والزمن الفلكي.
Peter Whibberley, Senior Research Scientist in NPL's Time and Frequency Group, said: "The purpose of leap seconds is to make sure our time scale based on atomic clocks remains in step with the time based on the Earth's rotation. The Earth is a poor timekeeper compared to our clocks, and its rotation changes unpredictably due to changes in its atmosphere and molten core. The leap second correction to our atomic clocks means we get an extra second of summer time."*
______
*المصدر:
National Physical Laboratory (2012, June 29). Scientists help create an extra second of summer: Leap second to be added on July 1, 2012. ScienceDaily. Retrieved July 1, 2012, from http://www.sciencedaily.com­ /releases/2012/06/120629142607.htm

1 تعليقات:

كريمة سندي يقول...

شكرا على هذه المعلومة القيمة تحياتي

أرجوا المشاركة في يوم 9 يوليو يوم التضامن مع سوريا ويوم 20 يوليو جمعة التريخ الأسود عن سوريا أيضا تحياتي

إرسال تعليق